سرقات مشروعة أشرف العشماوي أدب عربي•دراما مواليد حديقة الحيوان•السرعة القصوى صفر•الجمعية السرية للمواطنين•صالة أورفانيللي•بيت القبطية•سيدة الزمالك•تذكرة وحيدة للقاهرة•كلاب الراعي•البارمان•المرشد•زمن الضباع•تويا

بالزيت الحار•أحسن ناس•اثنان بينهما غيمة•ثم يموت مختنقا بأيامه•جين•2090•النادل الذي قدم كوب القهوه•لانها ام•بشار وبندقة : نظرة المجتمع لذوي الهمم•متلازمة فريجولي•صديقتى التى أحببت دينها - ما وراء الأديان•فئران أليفة

سرقات مشروعة

متاح

تاب يعرض كل ما يتعلق بخروج الآثار المصرية من مصر سواءً بالطرق التي تبدو في ظاهرها سليمة كالقسمة و الاهداء و غيرها أو من خلال السرقة و التهريب...ويعكس تحول المجتمع المصرى على مدار 200 عام منذ بداية حكم محمد على باشا لمصر وحتى ثورة يناير من خلال تحليل تلك القوانين ومناسبة صدورها ومدى تاثيرها ولا يقف الكتاب عند هذا الحد فهو يسرد تجارب كاتبه الشخصية في مجال استرداد الآثار وهي تجارب سمح له عمله في المجلس الأعلى للآثار ليس فقط أن يكون شاهداً عليها بل أن يكون كذلك عضواً فعالاً و ايجابياً فيها.الكتاب يضم نحو مائة صورة ووثيقة لم تنشر أيا منها قبل ذلك ويتناول بالشرح والتحليل اسباب ووسائل خروج الاثار من مصر خلال القرنين الماضيين حتى استقرت فى متاحف اوروبا بيع الآثار و الاتجار فيها فقد كان من المآسي التي ذُكرت في الفصل الثاني حين شرح المستشار أشرف العشماوي كيف سمحت القوانين بها فأصبحت من أهم منافذ خروج الآثار بشكل آمن للأسف ويعرض بالوثائق والصور النادرة عمليات البيع والاتجار التى كانت تتم رسميا بالمتحف المصرى فى الخمسينيات والستنيات من القرن الماضى و يتعرض الكاتب كذلك لسرقة مجوهرات الأسرة المالكة و يشرحها بالتفصيل ليجيب بذلك على اسئلة كثيرة لم نكن لنعرف اجابتها ويختم كتابه بفصل كامل عن اشهر حوادث سرقة الاثار فى مصر خاصة القصة الحقيقية لسرقة المتحف المصرى مساء يوم 28 يناير 2011 حتى حريق المجمع العلمى الكتاب يقع فى 311 صفحة من القطع المتوسط ..ومن المنتظر ان تصدر نسخته باللغة الالمانية فى خريف هذا العام عن احدى دور النشر ببرلين .اما النسخة الانجليزية فتصدر فى اوائل العام القادم بالتزامن مع معرض الكتاب الدولى .

تعليقات مضافه من الاشخاص

كتب لنفس المؤلف

صدر حديثا لنفس التصنيف

الاكثر مبيعا لنفس التصنيف