بالحب نربي ابناءنا ( كيف تنجح في تربية ابنائك بدون ضرب ) عبد الله محمد عبد المعطي تطوير الذات•التربية حكايات فرحان مع القرآن - جزء قد سمع•يا جدتى لماذا نتصدق•يا بني كن هذا الرجل•يا جدتي لماذا ندعوا ؟•ثلاثون يوما في الجنة•يا جدتى لماذا نمرض•تحفة الاذكياء في فضل العلم و العلماء•تحفة الصابرين في فضائل المرضي و المصابين•يا جدتي لماذا نتعلم ؟•تحفة الصبيان في فضائل القران•يا جدتي لماذا نحفظ القران ؟•حكايات غرس القيم فى البيت والروضة والمدرسة ج 2•تحفة الصالحين فى فضائل بر الوالدين•حكايات غرس القيم ج1•حكايات حروف الهجاء مع الأنبياء•من اجل عيون ابنائك - يابنى حياتك من صنع نظراتك•حسد الابناء - يا بنى لا تكن حاسدا ايها الناس لا تحسدوا ابنائى•كيف تعيش مع ابنائك اجمل رمضان - صغير•كيف تعيش مع ابنائك اجمل رمضان•حكايات فرحان مع القرآن - جزء تبارك•تربية العظماء اولاد و بنات من نوع خاص•حكايات حروف الهجاء مع الصحابة•يا جدتي لماذا نصلي ؟ (طفولة سعيدة بغرس العقيدة 1)•كيف تعيش مع ابنائك اجمل رمضان

طفل صحي•أبناء عظماء•ماذا لو ؟ : حماية طفلك من أمراض العصر•رحلة المراهقة : نخطو معا نحو النضوج•كيف تغير سلوك أسرتك•آباء مطمئنون أبناء سعداء : كيف توقف الصياح وتبدأ التواصل•احمي طفلك من صدمات الطفولة•أخطاء التربية : تربية الأبناء ما بين الصواب والخطأ•سنة أولى أمومة•نجاحنا في تدريب الأطفال•عندما يجعلك القلق غاضبا•تنشئة أطفال مطمئنين في عصر القلق

بالحب نربي ابناءنا ( كيف تنجح في تربية ابنائك بدون ضرب )

متاح

يتحدث المؤلف في هذا الكتاب كيفية تربية الأبناء ومعالجة أخطائهم بالحب والرفق والرحمة ودون الحاجة إلى استخدام الضرب، ويحكي العديد من الأمثلة والشواهد والقصص الواقعية لأباء صنعوا ذلك، وكيف كانت النتائج الرائعة.مقتطفات من الكتاب:يقول أحد الآباء:كنا نجتمع دوماً في بيت والدي كل يوم جمعة، وكنت أذهب مع زوجتي وأبنائي وكذلك يفعل إخوتي وفي هذا اللقاء العائلي الجميل لا بد وأن تحدث من الأطفال بعض الأخطاء وكنت حريصاً أن يظهر أبنائي بالمظهر اللائق!!لكن ابني ذا العشر سنوات كان كثير المشاكل فكنت أعاتبه أمام الجميع إذا أخطأ وأحيانا أضربه أمامهم، كان عناده يزداد كل مرة عن التي قبلها.وتكررت المشكلات بسبب ابني!! لدرجة أن والدي جده قال لي أمامه عندما تأتي لزيارتنا لا تحضره معك!!هذه الكلمة كانت سبباً لحزني وغضبي وفجرت البركان في داخلي فضربته فور عودتنا الى البيت!!في اليوم التالي جلست أفكر:الأولاد كلهم هناك يلعبون ويخطئون فلماذا يبدو للجميع أن ابني هو أسوء الحضور؟؟ما الذي يزيد أخطاءه ويظهرها بتلك الطريقة الغير لائقة؟؟وبعد تفكير ومراجعة للأحداث اكتشفت أنني السبب حيث ارتكبت معه خطأين:الأول: عندما نكون هناك أحرص دوماً أن يظهر بلا أخطاء فتكون عيني عليه دوماً ترصد تحركاته وتصحح تصرفاته وأنصحه أمام الجميع أولاً بأول!!وأصرخ في وجهه وقد اضربه ليكون مؤدباً هادئاً!!وهذا ما لا يفعله باقي إخوتي مع أبنائهم. وتلك الطريقة هي التي جعلت عيوب ابني تظهر أكثر من غيره، وجعلته يعاندني أكثر فأكثر!

تعليقات مضافه من الاشخاص

كتب لنفس المؤلف

صدر حديثا لنفس التصنيف

الاكثر مبيعا لنفس التصنيف