ثنائية اللغة في التواصل البصري ديان مخايل الإدارة•المال و الإستثمار

كاش•المليونير الصغير : دليل الصغار لإدارة الأموال•فن الأستثمار•فن قيادة المال•أغنى رجل في بابل•كريبتو - الدليل الكامل لفهم البيتكوين•المفتاح الرئيسى للثراء - اكتشف قوتك السحرية لتصبح ثريا•تمويل المستقبل - كشف النقاب عن نظام العملة الرقمية الموازى لتمويل أهداف التنمية المستدامة والمصالح المشتركة•المرشد الصغير فى عباقرة سوق البورصة - خلاصة خبرات رواد التداول•النموذج الرباعي للتدفقات النقدية•دليل الاستثمار للأب الغني•تجرأ علي ان تكون مختلفا و تصبح ثريا

ثنائية اللغة في التواصل البصري

متاح

أصبحت ثنائية اللغة أمرًا حتميًّا اليوم في منطقتنا العربية. فمنذ بدء التاريخ تلوَّنت المنطقة بطيفٍ واسع من اللغات المحكية والمكتوبة والتي تنافست أحيانًا أو تفكَّكت أو تكيَّفت مع اللغات الجديدة التي حلَّت مكانها. وتُظهر الحقبة المعاصرة أيضًا واجهة لغوية جديدة متأثرة بما مرت به المنطقة في مرحلة ما بعد الاستعمار، والعولمة، ومتطلبات التعلم الجديدة، والتبادل الثقافي المتنامي في عالم اليوم.لذلك أصبح المتواصلون البصريون والمصممون في منطقتنا، والمعلمون في حقل التصميم والطلبة – على وعي بمدى أهمية الإلمام بثنائية اللغة والمتغيرات المرتبطة بها في مجال التصميم.ولكن كيف يمكن أن نتجاوب اليوم بصورة فعَّالة مع الحاجة إلى المحافظة على لغتنا العربية في سياقها البصري والمعنوي؟ومن هنا يُبرز هذا الكتاب الأساليب النظرية والعملية لثنائية اللغة في التواصل البصري، وهو يساعد في تحديد تحديات ثنائية اللغة في التواصل البصري، وفي تحليل تلك التحديات أيضًا. كما أنه يحدد إطارَ عمل قواعد التصميم الجديدة الموجودة في المعاني والأشكال ثنائية اللغة، والتي صُمِّمت في سياقات بصرية في المنطقة العربية. والغاية القصوى للكتاب هي مساعدة طلبة التصميم الجرافيكي والمتواصلون البصريون على فهم الكيفية التي يوضَع بها نظامان بصريان ولغتان جنبًا إلى جنب لخَلق تواصلٍ فعَّال.

تعليقات مضافه من الاشخاص

صدر حديثا لنفس التصنيف

الاكثر مبيعا لنفس التصنيف