مملكة البلاغة5 : سقطري حنان لاشين أدب عربي•أدب إسلامي مملكة البلاغة6 : سيروش•كوني صحابية•مملكة البلاغة4 : كويكول•منارات الحب•مملكة البلاغة3 : أمانوس•قطار الجنة•الهالة المقدسة•مملكة البلاغة2 : أوبال•مملكة البلاغة1 : إيكادولي•منارات الحب•الهالة المقدسة•غزل البنات•كوني صحابية•ممنوع الضحك

مملكة البلاغة6 : سيروش•زوجان فى الجنة•عبقرية خالد•عبقرية الأمام علي•عبقرية عثمان•عبقرية الصديق•ملاذ خرب•روضة العقلاء ونزهة الفضلاء•شعب الله المختار•تسابيح•شعب الله المختار•بر الزنج

مملكة البلاغة5 : سقطري

متاح

لماذا تشعر الآن وكأنها عجوزٌ على الرغم من كونها في الواحد والعشرين من عمرها! تناهى ‏إلى مسامعها صوت خطوات تقترب، اعتدلت في جلستها وتواثبت دقات قلبها وهي تشرد نـحو ‏الباب، وكلما اقتربت تلك الخطوات من باب غُرفتها كانت دقات قلبها تتسارع بوتيرة أكبر، ‏تأرجحت الثّريا المُعلّقة في السقف بجنون، ارتعشت الإضاءة وكأنها ستخفت، ثم اشتدت ‏وغمرت المكان بقوة من جديدٍ وكأن يدًا خفيّةً تتلاعب بها، طرق أحدهم على الباب ثلاث ‏طرقات بقوة، ثم انتظر قليلًا وأعاد الطرق مرة أخرى بتصميمٍ شديدٍ عندما لم تُجبه، كانت ‏ترجو من الله أن ينصرف هذا الطارق، فهي تخشى أن ينفرط عقد لسانها وتبوح بكل شيء، ‏فُتح الباب ببطءٍ وكان له أزيز مُخيف، ودلف ضيفها، واقترب وعيناه تُشعّان شغفًا وفضولًا، ‏وجلس في سكون ينتظر منها أن تبوح له بكلّ الأسرار، ظلت تُحدّق إلى وجهه حتى ظن أنها ‏لن تتكلم، وأخيرًا ازدردت ريقها، وعادت بذاكرتها لعشر سنوات مضت، وبدأت تُخرِج ما ‏بجُعبتها من أسرارٍ.‏

تعليقات مضافه من الاشخاص

كتب لنفس المؤلف

صدر حديثا لنفس التصنيف

الاكثر مبيعا لنفس التصنيف