لاشين الكتاب الثاني - أبناء ديهيا شيرين هنائي أدب عربي•روايات رعب صيد فيل مجنح : سلسلة الاستغاثة الأخيرة 1•لاشين الكتاب الحادي عشر - ابن الريح•لاشين الكتاب الثاني عشر - الزوجة أول من يعلم•لاشين الكتاب العاشر - نوم العصاري•لاشين الكتاب التاسع - نادي الصلعاوات•سيرة القبطية - رحلة الخروج للنهار•لاشين الكتاب الثامن - لعبة ناجورو•لاشين الكتاب الخامس - حكاية الشمندورة•لاشين الكتاب السابع - دقة ليل•لاشين الكتاب السادس - جزيرة الضحاك•لاشين الكتاب الرابع - خلف قسم اللبان•لاشين الكتاب الثالث - كاهنة الاوراس•صدأ•لاشين الكتاب الاول - عهد الدجالين•اشباح عزبة بلاى•ملاعيب الظل•أسفار النهايات•ذئاب يلوستون•عجين القمر•طغراء•الموت يوما آخر•صندوق الدمي•نيكروفيليا

خبايا (المجلد الثاني )•ما يروى في الظلام•سرداب قصر البارون•جرائم الغراب السبع•الناجي الوحيد•ميت مطلوب للشهادة•ورثة الغبراء - مزهرون•شيطان آدم•عفريت من الإنس•وجه الموت•في حضرة الجان•شيخ الجن

لاشين الكتاب الثاني - أبناء ديهيا

متاح

فتحت عيني لأرى النيران لا زالت تأكل ما حولي، ورأيته وسط الظلام، أكثر حلكةً منها، ذو الرمح..لأول مرة أسعد برؤيته، لعله ينهي عذابي. لكنه ظل واقفًا عند قبر أبي ينظر تجاهي، ثم وكأنما كان ينتظر أن أراه، ضرب أرض القبر بجناحه، ففاضت بالتراب كأنها عين ماء متفجرة. ثم راح يضرب برمحه ويطعن يمنة ويسرة وأسمع صرخات الشياطين الحارسة مجددًا دون أن أراها. هل يقتلهم؟ هل تقتل الحربة الشياطين؟ لكن وسط ضرباته كان يحدق فيّ، وظلّ على هذا الحال دقائق، لا أجرؤ على الاقتراب منه ولا أفهم ماذا يريد، انحنى على الأرض وزحف على مرفقيه بطريقة الخفافيش تلك، وشعرت بشياطيني تدفع جسدي المستلقي على الأرض إلى الخلف.توقف على بعد مترين مني وحدق إلى وجهي، لمعت -فيما أظنه وجهه- نقطتان بلون أزرق تشبهان حدقتي إنسان، ثم ذاب في الظلام.

تعليقات مضافه من الاشخاص

كتب لنفس المؤلف

صدر حديثا لنفس التصنيف

الاكثر مبيعا لنفس التصنيف