عقائد المفكرين عباس محمود العقاد دين إسلامي•دراسات عن الإلحاد ابن سينا فيلسوف الأطباء•بنجامين فرانكلين الأمريكي الأول•المهاتما غاندي الزعيم الروحي للهند•سن ياستن أبو الصين•معاوية بن أبي سفيان خال المسلمين•فرانسيس باكون أب التجريبية•أدولف هتلر زعيم الحزب النازي•برنارد شو الأديب الأيرلندي•ابن رشد الشارح الاكبر•ابن رشد•في رحاب الادب و النقد 4 : جمهرة المقالات ج6•في رحاب الادب و النقد 3 : جمهرة المقالات ج5•في رحاب الادب و النقد 2 : جمهرة المقالات ج4•عبقرية خالد•عبقرية الأمام علي•عبقرية عثمان•عبقرية الصديق•في رحاب الادب و النقد : جمهرة المقالات ج3•في التراجم و السير : جمهرة المقالات ج2•من وحي السيرة الذاتية : جمهرة المقالات ج1•الاعمال الكاملة فى الفكر الاسلامى الجزء الاول•الاعمال الكاملة فى الفكر الاسلامى الجزء الثانى•الإنسان في القرآن - المخلوق المسئول والكائن المكلف•الصدِّيقة بنت الصدِّيق

هل يوجد إله ؟•براهين الدين ضد اللادينية•تبديل الدين : مفهومه - أسبابه - مظاهره - وسائله - علاجه•منظومة التواصل المعرفي والرد على الملحدين في آيات الذكر الحكيم•من تاريخ الإلحاد في الإسلام•انتكاسة المسلمين إلي الوثنية•براهين وجود الله•براهين النبوة•اصول الخطأ•تثبيت حجية السنة•الأدلة القواطع والبراهين في إبطال أصول الملحدين•شبهات الإلحاد المعاصر حول عقيدة القدر

عقائد المفكرين

غير متاح

والت الاكتشافات العلمية الكبرى في القرون الأربعة الأخيرة؛ حيث فسرت الكثير من الظواهر الطبيعية، ونتج عن هذه الثورة العلمية أن وثق الناس أكثر في العلم، وبدءوا يتملمون ضد سلطات رجال الدين حتى وصل الأمر إلى أن رفض البعض الدين بالكلية، وأسقطوا العقائد الدينية مما ترك خواءً نفسيًّا وروحيًّا، وجعل الناس أكثر قلقًا تجاه قضايا الوجود وموقع الإنسان في هذا الكون وسبب وجوده.ويقوم العقاد في هذا الكتاب بتتبع النظريات والفروض العلمية كنظرية النشوء والارتقاء، وكشوف كوبرنيكوس، والقوانين العلمية المادية، كذلك أرَّقت مشكلة وجود الشر في العالم أذهان الفلاسفة. ويرى أن تلك النظريات والأفكار الفلسفية كانت سببًا في الإلحاد والإنكار؛ وذلك عندما اعتنقها البعض وجعلها بديلًا عن العقائد الدينية.ويقول العقاد: إن المائتي سنة القادمة ستكون كافية للفصل في أزمة العقيدة الحاضرة.

تعليقات مضافه من الاشخاص

كتب لنفس المؤلف

صدر حديثا لنفس التصنيف

الاكثر مبيعا لنفس التصنيف