الشحاذ نجيب محفوظ أدب عربي•دراما يوم قتل الزعيم•الباقي من الزمن ساعة•عصر الحب•قشتمر•رحلة ابن فطومة•حكايات حارتنا•السراب•كفاح طيبة•عبث الأقدار•رادوبيس•العائش في الحقيقة•أحلام فترة النقاهة•الشيطان يعظ•الحب فوق هضبة الهرم•دنيا الله - ديوان•الحب تحت المطر•الطريق•السمان والخريف•ميرامار•حضرة المحترم•الكرنك•المرايا•زقاق المدق•القاهرة الجديدة

سفرجي الملوك•ضفائرها•تحت السماء ذاتها•الغراب أعلى عمود النور•في مديح القبلات•عن هوس الأمير•دنجوانة•حكاية الكائن السرية•ناتالي - نهر السرور•فيرونيكا - متعة الغربة•دوائر الوحل•زمن الفئران

الشحاذ

متاح

الشحاذ هي رواية للأديب العالمي نجيب محفوظ التي صدرت في العام 1965. ويُعد نجيب محفوظ من أهم كتاب القرن العشرين. وهو أول مصري يحصل على جائزة نوبل في الأدب. تعتبر رواية الشحاذ من الروايات العربية الفلسفية. تتحدث الرواية باختصار عن حالة الإفلاس المعنوي عند الإنسان. السؤال المطروح لتلك الرواية هو: أين مكمن الحياة الذي يبني عليه الإنسان حياته؟، والمشكلة التي تعالجها هي البحث عن مغزى الحياة ومعناها، وذلك من خلال استعراض وقائع حياة بطل الرواية «عمر الحمزاوي». إنها رواية فلسفية بامتياز، تندرج ضمن الفلسفات الوجودية التي عالجت موضوع «الملل»، وإن كان نجيب محفوظ قد أطلق عليه لفظًا بديلًا هو «الضجر»، فهو يقول على لسان بطل روايته «ما أفظع الضجر»، وهو يرى أن «الضجر» هو «الحموضة التي تفسد العواطف». والضجر في اللغة يجمع بين الضيق والملل والسأم والقلق، وكلها مفاهيم ومصطلحات مألوفة في الفلسفة الوجودية

تعليقات مضافه من الاشخاص

كتب لنفس المؤلف

صدر حديثا لنفس التصنيف

الاكثر مبيعا لنفس التصنيف