كن الرجل القوي الذي تتمناه المرأة إليوت كاتز تطوير الذات•العلاقات بين الجنسين

بيت طيب•كيف يقع المحطمون في الحب•وصف مثالي لعلاقات صحية•محادثات في الحب•لقد وقعنا في العش•الحب والإدمان : نظرة في العلاقات العاطفية الاعتمادية•قلب مصون : في شؤون القلوب والحب ويناء العلاقات•الثنائي المحطم : من الانفصال إلى تجاوز الانكسار•تحت سقف التعاسة•حب جديد وأسرار الحب العشرة•المليونيرة الخامسة•أمل - علمينى كيف أحيا تنمية مش بس زوجية

كن الرجل القوي الذي تتمناه المرأة

متاح

ما الذي تريده النساء؟ سؤال قديم قدم الزمان، لكنه لا يزال يهم كل رجل في القرن الواحد والعشرين. لقد شهدت السنوات الخمسون الماضية الكثير من التغير في أدوار الرجال والنساء، وتوقعاتهم بالنسبة للعلاقات بين هؤلاء وأولئك. فقد قيل للرجال إنهم يجب أن يتعلموا كيف يسعدون النساء، وأن يرتقوا بعيدًا عن الأنماط القديمة لآبائهم. ولكن مهما عمل الرجل لإسعاد المرأة، ظل هذا الدرب الجديد، كي تصبح رجلًا عصريًّا حساسًا، مصدرًا للإحباط والحيرة والاستياء.فما الذي تريده النساء؟ تريد المرأة العاقلة رجلًا قويًّا، رجلًا يمكنه اتخاذ القرار، رجلًا يمكن الاعتماد عليه، رجلًا يمكنه العمل لتحقيق الخير لأحبائه، رجلًا يفعل الشيء الصحيح؛ وليس ذلك الشخص المتساهل والتوافقي المتوافر بكثرة الآن.ما الذي تريده النساء؟ أصاب إليوت كاتز عين الحقيقة في كتابه المتحدِّي والرائع هذا. وبالاعتماد على حكمة أثبتها الزمن، يوجِّه كاتز القارئ عبر المتاهة التي تسبب فيها تفكير اليوم Andlaquo;المستنيرAndraquo; عن أدوار الجنسين. وبالاعتماد على المبادئ القديمة التي نجحت، يوضح كاتز لرجل العصر الحديث كيف يكون من ذلك النوع من الرجال المرغوب من الجميع دون أن ينزلق في مزالق التسلط والتعسف والاستبداد المرتبطة بالمفهوم النمطي للذكورة.إن هذا الكتاب يقدِّم الأمل للرجال والنساء على حد سواء، وهو كتاب قراءته واجبة على كل رجل يرغب في استعادة مكانته، ليصبح رويدًًا رويدًا ذلك الرجل الذي ترغب فيه كل أنثى.

تعليقات مضافه من الاشخاص

صدر حديثا لنفس التصنيف

الاكثر مبيعا لنفس التصنيف