القداس الاخير ولاء كمال

اسمي بولا - نادية لطفي تحكي•صالة أورفانيللي•الجريمة العثمانية•حياة الذاكرين•سنوات الجامعة العربية•اللؤلؤة التى كسرت محارتها•شريعة القطة•نازلى ملكة .. فى المنفى•المسلم اليهودى•حكايات العمر كله•مخاوف نهاية العمر•بعيدا عن القرى

القداس الاخير

متاح

ومن أجواء الرواية: "كنت مسحورًا بكل ما قالته، وبهيئتها، وميلادها الجديد.. كل ذلك جعلني أراها قديسةً أو ملاكًا.. تتماهى في نظري مع ماري العذراء التي رأيتها آلاف المرات في اللوحات.. الآن كانت أمامي ماري التي تخصني، التي تنتمي لي.. لم أكن أدرك لحظتها بأنها لم تكن العذراء.. ولكنها كانت الأخرى.. المجدلية".

تعليقات مضافه من الاشخاص

الذين اشتروا الكتاب اشتروا ايضا