القداس الاخير ولاء كمال سكون•أيام مع كايروكي•سيد و العصابة حكايات خرافية للكبار

القداس الاخير

متاح

ومن أجواء الرواية: كنت مسحورًا بكل ما قالته، وبهيئتها، وميلادها الجديد.. كل ذلك جعلني أراها قديسةً أو ملاكًا.. تتماهى في نظري مع ماري العذراء التي رأيتها آلاف المرات في اللوحات.. الآن كانت أمامي ماري التي تخصني، التي تنتمي لي.. لم أكن أدرك لحظتها بأنها لم تكن العذراء.. ولكنها كانت الأخرى.. المجدلية.

تعليقات مضافه من الاشخاص

كتب لنفس المؤلف