ما بعد العلمانية ... دراسات نقدية مجموعة مؤلفين دين إسلامي•الفكر الإسلامي الخلاصة - 21 تجربة من 21 متخصص وخبير فى إدارة الموارد البشرية من الوطن العربى•جوف شاغر•حدث في عوالم أخرى•مقدمة في علم اللغة الحاسوبي والترجمة اللآلية•العلم وأزمنته ج2•الشخصية والفروق الفردية والذكاء ج 3•الشخصية والفروق الفردية والذكاء ج 2•الشخصية والفروق الفردية والذكاء ج 1•موسوعة الكويت العلمية للأطفال (1-17)•علم اجتماع المعرفة : غربي المنشأ وشرقي الممارسة•بوصلة الكتابة وخرائط الأدب•أقاصيص لكبار الكتاب الإنجليز المعاصرين•آخر آدم•6مهارات لتحقيق مبيعات مختلفة مذهلة•التفكيك والبراغماتية - دريدا فى مواجهة رورتي•أجراس العودة•لم يخلق الرجال ليكونوا وحيدين•العمل للمبتدئين•السياسة للمبتدئين•قلم وحكايات•zro - energy building (zeb) design and construction•روح عصرنا - تنويعات معرفية فى عالم مشتبك•دور القانون المدنى فى حماية البيئة - لمشروع تنمية محور قناة السويس•peaceful uses of radioactive materials

أصول التشريع الإسلامى التكميلية بين التقديس والدنيوة•شرح حلية طالب العلم•ابن تيمية ضد المناطقة اليونان - جهد القريحة في تجريد النصيحة•مسالك الجدل عند ابن تيمية•الإجتماع ونبذ الفرقة•هيمنة الشريعة الإسلامية وآثارها على الفرد والمجتمع•مختصر الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح•فتاوي الشيخ حسنين محمد مخلوف العدوي في العبادات•نحو تجديد التعامل مع القرآن : في المؤسسات البحثية والتعليمية والتربوية•وجهة العالم الإسلامي : المسألة اليهودية•ميلاد مجتمع•من أجل التغيير

ما بعد العلمانية ... دراسات نقدية

متاح

لأن العلمانية من حيث المصطلح والدلالة، ومن حيث الأثر السياسي والاجتماعي، كانت ولا تزال مثار بحث وتساؤل في العديد من الدراسات الغربية، يجمع هذا السفر بين عدد من الأوراق البحثية التي تسلط الضوء على مفهوم العلمانية وإشكالاته في سياقٍ ما بعد حداثي، كما تتساءل عن علاقة العلمانية بالدين، وتحاول الكشف عن مفاهيم العلمانية والعلمانوية والعلمنة.ويجمع بين بحوث هذا الكتاب خيط ناظم، يطرح أسئلة جديدة عن العلمانية، ويحاول الكشف عن غموض المصطلح وتعقيد الإشكالات التي يطرحها، والمجالات المعرفية والاجتماعية التي يشتبك معها.ويتضمن مجموعة من الدراسات المترجمة لنخبة من أهم المفكرين المهتمين بمسألة العلمانية. ففي دراسة «العلمانية الغربية»، يقدم لنا الفيلسوف والمنظّر الاجتماعي المرموق تشارلز تايلور بعض أفكاره الأساسية عن الموضوع، والتي فصل فيها القول في كتابه ذائع الصيت عصر علماني. وفي دراسة «العلماني والعلمانويات» يقدم لنا عالم اجتماع الأديان خوسيه كازانوفا تحليلًا مفاهيميًّا مفصَّلًا لمفاهيم العلماني والعلمنة والعلمانوية مع التركيز على المفهوم الأخير. بينما يقدم في دراسته «ما بعد العلماني: سجال مع هابرماس»، تحليلًا لمفهوم العلمانية ونقدًا لمفهوم ما بعد العلماني عند الفيلسوف الألماني الكبير يورجن هابرماس. وفي دراسته «مقارعة العلمانوية: العلمانوية والإسلام في أعمال طلال أسد» يستعرض سيندر بانجستاد وينقد مفهوم العلمانوية عند الأنثروبولوجي المرموق طلال أسد. وفي دراسة «العلمانوية: مضمونها وسياقها»، يقدم لنا عقيل بلجرامي، مشتبكًا مع أفكار تشارلز تايلور، تحليلًا مفصَّلًا لمفهوم العلمانوية، كمذهب سياسي، ولأسس ومبررات تبنيها وتطبيقها. وفي دراسته «تنويعات التجربة العلمانية»، يقدم جريجوري ستارت نقدًا قويًّا لمفهوم العلماني ومشتقاته، ويحاجج عن أنه مفهوم معياري أو قيمي، متنازع فيه جوهريًّا، وبالتالي قيمته التحليلية ضعيفة أو معدومة. وفي دراستها «الإسلاموية والعلمنة والعلمانية»، تطبق كاتيرينا دالاكاورا أفكار كازانوفا وتايلور على الحركات الإسلامية، وتبين مدى تغلغل العلمانية في بنية هذه الحركات وممارستها.

تعليقات مضافه من الاشخاص

كتب لنفس المؤلف

صدر حديثا لنفس التصنيف

الاكثر مبيعا لنفس التصنيف