إلاقة الدواة - رؤى وأفكار حول القراءة والكتابة محمد وفيق زين العابدين أدب عربي•عن الكتابة و الكتب قصة علم الحديث - التاريخ والفلسفة وتوطين المنهجية•الشريعة المعجزة•الشريعة والتحديث•تطبيق الشريعة بين الواقع والمأمول مباحث وحقائق تاريخية في قضية تقنين الشريعة الإسلامية وتطبيقها•معركة الشريعه في الدستور

سبعة أصناف من الأشخاص تجدهم في المكتبات•أنت لا تعرف من أنا : أسرار المؤلفين وأسماؤهم المستعارة•درب الكتابة الوعر•لماذا نقرأ الكتب المملة ؟•وأنقذتنا الصفحات : حكايات من ونس الكتب•المكتبات : تاريخ مضطرب•لا تكن كاتبا•لماذا نقرأ الأدب الخيالي ؟•قوارب ورقية - نصوص ونصائح في الكتابة الأدبية•كيف تكتب السيناريو ؟•الكاتب و أشباحه•السرد والتكنولوجيا : تغير الثواب الإبداعية في الكتابة

إلاقة الدواة - رؤى وأفكار حول القراءة والكتابة

متاح

إن الحديث عن القراءة والكتابة صعب وسهل؛ طعب يَنْع وسهل ممتنع، وصعوبتهما لا تكمن في الفكرة ولا في الموضوع، إنما في رفض الجمهور لنصائح القراءة والكتابة؛ ربما بسبب الفوضى الكبيرة في هذة النصائح حتى صارت ميدانًا واسعًا للإفتاء والتدريس والدعوة، فقليل يقرأ وكثير ينصح، كثير يكتب وقليل يتقن.في هذا الكتاب ما خفي من أخبار المكتبات وقصص المؤلفين، أهم أقوال الكُتَّاب وأجلها، غرائب الكتب وفرائد الكتابة، ما حُرق وما احترق، ما أُتلف وما غرق، هنا نحو مائتي قصة قصيرة وفوق مائتي مقولة ثمينة. لكن لاتعتقد عزيزي القارئ وأنك بعد قراءة هذا الكتاب ستصبح كاتبًا جيدًا أو قارئًا متمرسًا؛ فما أضمنه لك أن تعرف أشياء جيدة – من واقع الحياة والتجربة والتاريخ – عن الكتابة وأخرى عن القراءة؛ تميز بها بين الحقائق والأوهام والخرافات في عالمهما، وفي هذه اللحظة الواعية المدركة التي تتمكن فيها من التمييز بين هذه الأشياء الثلاثة تأكد من أنك أصبحت مؤهلًا لتكون كاتبًا عظيمًا وقارئًا أعظم!

تعليقات مضافه من الاشخاص

كتب لنفس المؤلف

صدر حديثا لنفس التصنيف

الاكثر مبيعا لنفس التصنيف