جنوبا و شرقا د محمد المخزنجي تصنيفات أخري•ادب رحلات اسفل أرض•أهل الأخدود•الساحر•رق الحبيب•ساعة قراءة - الدكان•ابناء مفيستو•الرديف•بيانو فاطمة•محمد المخزنجي مع الدكتور محمد غنيم - السعادة في مكان اخر•صياد النسيم•36 سنة تشيرنوبل من حريق المفاعل النووي 1986 الي محرقة الحرب في اوكرانيا 2022 لحظات غرق جزيرة الحوت•فندق الثعالب 33 حكاية عن الطبيعة•البستان•سفر•الاتى•رشق السكين•حيوانات أيامنا•مداواة بلا أدوية•اوتار الماء

الرحالة المصري : رحلة مع الذات على أرض مصر•8مدن وحكايات : الرحلة الثانية•اكتشاف إيران•الرحلة المغربية•سياحة الموت كوميديا الغرباء•تايلند وماليزيا حكايات مرحه وتاملات•اندونيسيا و سريلانكا•رحلة إسماعيل فى جميع محافظات وعواصم القطر المصرى•عن العشق والسفر - الكتاب الثاني : رسائل البحر•الرقصة الأخيرة - من قرطاج إلى الصين•أيام في إمارة أفغانستان الإسلامية•الاستشراق الطليعي

جنوبا و شرقا

متاح

هذا الكتاب الفريد يحملنا محمد المخزنجي بلغة الأديب وفضول الصحفي إلى بلاد بعيدة تتوزع بعرض الخريطة العالمية، في مجموعة من الرحلات الاستطلاعية الصحفية التي اعتبرت وقت نشرها طفرة في عالم الصحافة العربية. يستطلع المخزنجي في هذا الكتاب بلادًا صغيرة وكبيرة، يتتبع أحوال ناسها، وكيف أثرت فيهم عوامل التاريخ والجغرافيا، فأنجز كل منهم ثقافة مختلفة عن الآخر، وتقدم شكلًا من أشكال تآخي بني البشر مع أقرانهم ومع الطبيعة من حولهم. وبقدر ما يبحث عن العوامل السياسية التي تشكل تحديات أمام هذه الشعوب في اللحظة التي أقام فيها الرحلة، يكشف عن مقاومة العنصرية في جنوب إفريقيا، والدخان المتصاعد من تحت ركام البوسنة بعد الحرب. غير أن الأمر الأكثر جاذبية هو الرؤية الكبرى التي خرج بها المخزنجي من رحلاته كلها فجعلته يعطي لكتابه عنوان «جنوبًا وشرقًا» في ولع واضح بالجنوب والشرق يفسره المؤلف بقوله: ثمة فلسفة روحية، رؤية خلابة ورحيمة في ناس وبلدان ناس الجنوب والشرق، وقد فتحتُ عيون بصيرتي بقدر المتاح والمستطاع لالتقاط هذه الرؤى، وتأمُّلها في مرآة روحي، فكانت رؤى معكوسة لعلها أهم ما يميز هذه الاستطلاعات من وجهة النظر التقنية في نصوص الرحلة أو كتابة الرحلة، لهذا كانت رحلات ورؤى، آمل أن تكون ممتعة ونافعة لمن يتواصل معها

تعليقات مضافه من الاشخاص

كتب لنفس المؤلف

صدر حديثا لنفس التصنيف

الاكثر مبيعا لنفس التصنيف