ظلام مرئي وليام ستايرون تصنيفات أخري•أعلام وسير

الدحيحة - الأخوة الأعداء•أسطورة أحمد خالد توفيق•وأجمل الذكريات ستأتي حتما•في بيت أحمد أمين•تشارلي•كشوف الخالدين•سلاطين النغم•مثقفون ومتصوفون•يوسف شاهين : قصة وطن•غير المكتوب عليهم : قصص إنسانية وحكايات سينمائية وشهادات حية•فيلسوف الضحك والبكاء : سيرة درامية•حكايات وشخصيات في السياسة والثقافة والتاريخ

ظلام مرئي

متاح

Andlaquo;واحد من أفضل 100 كتاب في التاريخAndraquo;- Andlaquo;مودرن لايبرريAndraquo;Andlaquo;تقشعر له الأبدان، لكنه مفعم بالأمل... منير... ساحرAndraquo;- Andlaquo;شيكاجو صن-تايمزAndlaquo;آسر... مروع... صورة حية لاضطراب منهك... يوفر العزاء لتجربة مشتركةAndraquo;- Andlaquo;نيويورك تايمزAndraquo;في صيف عام 1985، أحس الروائي الأمريكي الشهير Andlaquo;وليام ستايرونAndraquo; بالشلل، من جراء مشاعر السخط، والاستياء، واللامبالاة، واليأس، وفقدان القدرة على الكلام والمشي، التي تملَّكته حينما سقط في قبضة اكتئاب متقدم، ابتلع حياته وتركه على حافة الانتحار.في هذه المذكرات المبهرة، يصف الروائي الكبير هبوطه المدمِّر في الكآبة، فيأخذنا في رحلة غير مسبوقة إلى عالم الجنون، مليئة بتأملات كاشفة لمرضٍ يصيب الملايين، لكن ما زال يُساء فهمه على نطاق واسع. هذا النص المؤثر والشجاع، الذي ترجمه بتمكُّن أنور الشامي، هو صورة حميمة لعذاب Andlaquo;ستايرونAndraquo; في محنته وفي سبيله إلى التعافي.وليام ستايرون (1925-2006) روائي وكاتب مقالات أمريكي، نال العديد من الجوائز عن كتبه، مثل جائزة Andlaquo;بولتزرAndraquo;، وجائزة الكتاب الأمريكي. اشتهرت رواياته بإثارة الجدل، من أهمها: Andlaquo;أرقد في الظلامAndraquo; التي نشرها وهو في السادسة والعشرين من عمره، وAndlaquo;اعترافات نات تيرنرAndraquo;، وAndlaquo;خيار صوفيAndraquo; التي مُنعت في عدة دول، وأيضًا في بعض المدارس الأمريكية، وتحولت إلى فيلم سينمائي ناجح من إخراج Andlaquo;ألان باكولاAndraquo;، فازت عنه Andlaquo;ميريل ستريبAndraquo; بجائزة أوسكار أفضل ممثلة، وAndlaquo;ظلام مرئيAndraquo; الذي يُعد سيرته الذاتية عن إصابته بالاكتئاب، وكيف استطاع الشفاء منه. أصبح هذا الكتاب - صغير الحجم - أهم أعماله وأشهرها وأكثرها تأثيرًا، كما ساهم بشدة في التوعية بمرض الاكتئاب.

تعليقات مضافه من الاشخاص

صدر حديثا لنفس التصنيف

الاكثر مبيعا لنفس التصنيف