حكاية غطاس عجوز د/حسام ناصف تصنيفات أخري•رياضة

ريمونتادا•عصر المدرجات•عالم مو : عندما يركل الفلاسفة الكرة•عين الصقر - أغرب القصص والمفارقات فى عالم كرة القدم•النادي الملكي•حكايات على هامش المستطيل الأخضر•الكرة السعودية في95 عام•تاريخ شعبى لكرة القدم•فلسفة كرة القدم•الاهلي و الزمالك حكايات الشهد و الدموع•فلسفة الاهلي•كرة القدم فى الشمس والظل

حكاية غطاس عجوز

غير متاح

بدأت ممارسة الغوص فى أوائل الثمانينات ثم استهوتنى تلك الرياضة والفكرة فاتخذتها حرفة وتدرجت فى دراستها وممارستها ودراسة طب الغوص حتى صرت واحدا من الغواصين الذين تركوا بصمات على اللعبة وعلى معدلات السلامة المتعلقة بها، ولكنى أقر وأعترف أننى، كما كان الحال مع معظم أقرانى، كنت أتجاوز معدلات الأمان وأقترف الكثير من المخاطرات الجنونية فيما يتعلق بالأعماق ومخلوطات الغازات رغم حقيقة كونى من أكثر الناس علما بالمخاطر المتعلقة بممارسة تلك الرياضة وأعتبر واحدا من أكثر من شاهدوا وعاصروا وعالجوا حوادث الغوص المختلفة فى العالم، لكن جنون التحدى والمخاطرة كان وما زال يسيطر على الكثير من ممارسى هذه اللعبة خصوصا الذكور منهم. وقد تعرضت فى سنوات ممارستى للغوص إلى الكثير من المواقف الحرجة القليل منها فى مواجهة حياة بحرية خطرة والكثير منها نتيجة لثقة زائدة أو سوء تخطيط أو عطل بالمعدات، وما زلت أعتبر نفسى من المحظوظين القلائل، فقد أراد الله تعالى أن ينجينى فلم يصبنى عجز أو مرض عضال ذو بال بينما فقدت الكثيرين من زملائى وأقرانى إضافة إلى من يجلسون بصفة نهائية على كراسى متحركة شفاهم الله وعفى عنهم وعافاهم.

تعليقات مضافه من الاشخاص

صدر حديثا لنفس التصنيف

الاكثر مبيعا لنفس التصنيف