دفتر امي وجدي الكومي أدب عربي•دراما بعد 1897 صاحب المدينة•بعد 1897 صاحب المدينة•شوارع السماء•ايقاع•الموت يشربها سادة•سبع محاولات للقفز فوق السور•شديد البرودة ليلا

ما جرى بعد الدم2•روبي - زهرة البانسي•أنين•أربعون عاما بلا مطر•الآفلين•موتى•رسائل كتبت بعد الممات•مواليد حديقة الحيوان•ما رواه الصمت•يجري في ملابسه كالضليل•مذاق الشجرة المحرمة•غواية ظل

دفتر امي

غير متاح

إن صفحة من دفتر أمي تبدو صفحة عادية جدا، ولا تبدو مطلقًا كغطاء لبئر أسود، يحوي الفضائح والحقائق، وينتفخ بقنابل موقوتة، وقصص وأحزان، الدفتر الذي تعفن بالإهمال، نجا بأعجوبة من الحشرات أن تأكل صفحاته، هو على عكس منسأة النبي، أكلتها دابة الأرض لتكشف الحقيقة، أما هنا، فلم تقربها كي أعود إليها وفقا لإلحاح أمي في المنام، وعلى الرغم من أنه ظل ملقى بلا اهتمام في ركن أمي بجوار كنبتها، لم يقربه أبي، ولم يفتحه مرة، وهكذا عاش هو الآخر بجوار كنز من الصور والاسرار، لا يدري عنها شيئا، ولا يهتم بحرقها، كي لا يفتحه ابنه ذات يوم، كان الدفتر يكسوه الغبار، وربما قد تنبت على غلافه الأعشاب والطحالب لو وجد طريقه إلى حديقة بلكونتنا التي تحولت لمقلب قمامة للجيران، إلا أن العشب لم يم على ورقة غلاف الدفتر الكارتونية، على الرغم من أن حياة طويلة عريضة من الذكريات والقصص كانت تعيش داخل أوراقه.

تعليقات مضافه من الاشخاص

كتب لنفس المؤلف

صدر حديثا لنفس التصنيف

الاكثر مبيعا لنفس التصنيف