السرديات ما بعد الكلاسيكية - مسارات واتجاهات سعيد يقطين أدب عربي•عن الكتابة و الكتب عتبات السرديات ومناصاتها - مقدمات وحوارات

سبعة أصناف من الأشخاص تجدهم في المكتبات•أنت لا تعرف من أنا : أسرار المؤلفين وأسماؤهم المستعارة•درب الكتابة الوعر•لماذا نقرأ الكتب المملة ؟•وأنقذتنا الصفحات : حكايات من ونس الكتب•المكتبات : تاريخ مضطرب•لا تكن كاتبا•لماذا نقرأ الأدب الخيالي ؟•قوارب ورقية - نصوص ونصائح في الكتابة الأدبية•كيف تكتب السيناريو ؟•الكاتب و أشباحه•السرد والتكنولوجيا : تغير الثواب الإبداعية في الكتابة

السرديات ما بعد الكلاسيكية - مسارات واتجاهات

غير متاح

ظهرت السرديات ما بعد الكلاسيكية (Postclassical Narratology) في بداية الألفية الجديدة لتكون تطويرًا، وتوسيعًا، وتحويرًا للسرديات الكلاسيكية. وكنت قد أشرت إليها في كتاب السرديات والتحليل السردي: الشكل والدلالة (2012)، وهي في بدايات تشكيلها. وبعد عشر سنوات جرت مياه كثيرة تحت الجسر، فصارت لها أعلامها، واتجاهاتها، وأدوات نشرها وأدبياتها. وبات من الضروري فهم أسباب هذا التطور، بهذه السرعة التي لم تكن متوقعة، ولا سيما بعد أن تم الإعلان عن موت البنيوية معها السرديات، ومنذ التسعينيات، سواء عند بعض الأجانب، وكل العرب.يركز الكتاب علة هذه السرديات الجديدة، متتبعًا مختلف إنجازاتها، واتجاهاتها، وطموحاتها، ومشاكلها، ومتسائلًأ عن آفاقها. وينقسم إلى أربعة أبواب يتضمن كل منها عدة فصول: جعلت الباب الأول حول المنعطف السردي، الذي يتمثل في تسجيل الانتقال من الأدب إلى السرد. وجاء الباب الثاني فتحول من العام إلى الخاص، تحت عنوان: من السرديات إلى السرديات ما بعد الكلاسيكية: مسارات، أما الباب الثالث فكان خالصا لتناول السرديات ما بعد الكلاسيكية: اتجاهات. وكان الباب الرابع مكرسًا لـ النقاش السردي العربي، بهدف تطويره ليسهم في مأسسة سرديات عربية تكون لها مشاركتها في الحوار العالمي حول السرد ودراسته نظريًا وتطبيقيًا.

تعليقات مضافه من الاشخاص

كتب لنفس المؤلف

صدر حديثا لنفس التصنيف

الاكثر مبيعا لنفس التصنيف