44 رسالة من عالم الحداثة السائلة زيغمونت باومان الفلسفة الهوية - حوارات مع بينديتو فيشى•المجتمع الفردانى•أرواح مهدورة•فن الحياة•التفكير سوسيولوجيا•الاخلاق في عصر الحداثة السائلة

سلسلة مدرسة الحياه - كيف نتزوج•سلسلة مدرسة الحياه - كيف تجد الحب•إعادة الاختراع•روح عصرنا - تنويعات معرفية فى عالم مشتبك•العالم الذى صنعته الفلسفة - من أفلاطون إلى العصر الرقمي•الفلسفة علاجا للتعاسة•التاريخ و الوعي الطبقي•مقدمات•هبة الفلاسفة•العقلانيه الجديدة•تاريخ الفكر الفلسفي اللاتيني الامريكي (1-2)•فلسفة القيل والقال

44 رسالة من عالم الحداثة السائلة

متاح

تعني عبارة من عالم الحداثة السائلة: أنَّ الرسائل من العالم الذي يتشارك فيه أنتم وأنا، أنا كاتب الرسائل القادمة وأنتم القرّاء المحتملون والمأمولون للرسائل. وأصف العالم بالسائل لأنَّه، مثل السوائل كلّها، لا يمكنه أن يظلَّ ثابتاً ويحافظ على شكله لفترة طويلة. كلّ شيء أو كلّ شيء تقريباً في عالمنا هذا يتغيّر باستمرار: الموضات التي نتبعها والأشياء التي تحظى باهتمامنا (نحوّل الانتباه باستمرار، اليوم نبتعد عن الأشياء والأحداث التي جذبتنا بالأمس، ونبتعد غداً عن الأشياء والأحداث التي تثيرنا اليوم)، كما تتغيّر الأشياء التي نحلم بها والأشياء التي نخشاها، والأشياء التي نرغب فيها والأشياء التي نكرهها، والأسباب التي تجعلنا متفائلين وقلقين. كما تتغيّر الظروف من حولنا، والظروف التي نعيش فيها ونحاول التخطيط لمستقبلنا، الذي نتواصل فيه مع بعض الأشخاص وننفصل عن آخرين أو فُصلنا عنهم. تتدفّق أو تطفو فرص لسعادة أكبر والتهديد بالبؤس، تأتي وتذهب وتتغيّر الأماكن، وكثيراً ما يحدث ذلك بسرعة ورشاقة للسماح لنا بالقيام بشيء معقول وفعّال لتوجيهها أو إعادة توجيهها، والاحتفاظ بها في مسار معيّن أو منعها.

تعليقات مضافه من الاشخاص

كتب لنفس المؤلف

صدر حديثا لنفس التصنيف

الاكثر مبيعا لنفس التصنيف